تحليل اللقاء الدولي الودي اليابان – تونس

الساموراي الياباني يعيد سيناريو مونديال 2002 و يهزم نسور قرطاج بهدفين لصفر في طوكيو

للقاء الدولي الودي الذي جمع الساموراي الياباني بمنتخبنا الوطني التونسي أمس في طوكيو ،كما شاهد الجميع كان لقاءا صعبا على النسور نظرا للجاهزية الكبيرة لأبناء المدرب البوسني “وحيد هليلوزيتش” و للضغط الجماهيري الكبير بملعب” أوتا” الذي حضر فيه حوالي 50ألف متفرج ،هذا الملعب دشن سنة 2001 لإحتضان نهائيات مونديال 2002 و الذي حضي بشرف تنظيمهالإشتراك مع كوريا الجنوبية وقتها،و الذي أتذكره جيدا في كأس العالم 2002 نظرا لأننا خضنا فيه لقاءنا ضد بلجيكا الذي تعادلنا خلاله بهدف لهدف

قراءة المزيد…

تحليل ما قبل اللقاء الدولي الودي : اليابان – تونس

كما نعلم جميعا سيخوض المنتخب الوطني التونسي لكرة القدم لقاءين وديين، الأول أمام اليايان يوم 27 مارس الجاري في طوكيو والثاني يوم 31 من نفس الشهر أمام التنين الصيني إستعدادا للتصفيات المؤهلة لمونديال روسيا 2018

قراءة المزيد…

حوار راضي الجعايدي مع موقع تينيزي فووت

radhi-jaidi

… راضي الجعايدي في تصريح لموقع “تينيزي فووت” إنتظروني كمدرب نخبة

هل يمكنك تلخيص مسيرتك الرياضية لقرائنا ً ؟
بدأت لعب كرة القدم في عام 1988 مع الملعب القابسي. في ذلك الوقت، كان النادي في دوري الدرجة الثانية أو الثالثة. كنت قد أتيت من العاصمة تونس بعد وفاة والدي. قررت والدتي العودة إلى عائلتها. إكتشفت كرة القدم المنظمة في نادي الملعب القابسي. من هنا بدأت لعب كرة القدم بجدية. في عام 1993 أمضيت عقدا مع الترجي الرياضي التونسي. كنت ألعب في ذلك الوقت مع الفريق الوطني للناشئين ومع كبار السن في قابس في سن16/ 17 عاما. بدأ التحدي الكبير مع الترجي عندما التقيت تقريبا بأفضل اللاعبين في تونس في ذلك الوقت. كان هناك شكري الواعر،علي بالناجي ، خليل برباش، محمد علي المحجوبي، المدافع السابق للفريق الوطني، توفيق الهيشري، العيادي الحمروني، الهادي بالرخيصة، طارق ثابت، خالد بن يحيى بضعة أسابيع قبل نهاية مسيرته قراءة المزيد…

حوار حصري مع الحكم الدولي السابق و مدير إدارة التحكيم بالإتحاد القطري لكرة القدم السيد ناجي الجويني

neji-jouini

عيسى حياتو برئ مما حصل لتونس في مباراة غينيا الإستوائية… ووديع الجريئ استغل هذه الضجة لحجب أخطاءه و خدمة حملته الإنتخابية القادمة

ناجي الجويني ,حكم تونسي دولي سابق و عضو لجنة التحكيم بالإتحاد الإفريقي سابقا و مدير إدارة التحكيم صلب الإتحاد القطري لكرة القدم و محاضر دولي في القطاع حاليا, ولد سنة 1949 بولاية باجة ,امتدت مسيرته كحكم دولي من سنة 1982 إلى سنة 1994, حكم عديد اللقاءات الإفريقية و الاسيوية وحتى العالمية بحيث أدار ثلاث مباريات في كأس العالم طوال مسيرته .بحيث التقيناه و كان لنا معه الحوار التالي الذي كشف فيه عديد الخبايا الحصرية الخاصة بكرة القدم الإفريقية و التونسية خاصة من الزاوية التحكيمية

قراءة المزيد…

تقييم النسخة 30 من نهائيات كأس أمم إفريقيا – غينيا الإستوائية 2015

المستوى الفني للدورة

بصفة عامة ومن وجهة نظري النسخة 30 من كــــأس أمم إفريقيا ,كانت نسخة جمعت بين منتخبات متقاربة جدا من حيث الأداء, و هو الأمر الذي يفسره العدد القياسي للتعادلات خاصة في الدور الأول بالإضافة إلى تردي مردود عديد الفرق الكبرى بين ظفرين و تميز مستوى عديد الفرق الأخرى المغمورة على مستوى النهائيات, فالفرق الصغرى أصبحت تلعب” الند للند” ضد المنتخبات القوية في القارة و خير دليل هو عدم معرفة المترشحين من كل مجموعة في المجموعات الأربع إلى حدود الجولة الأخيرة, رأينا كذلك اللجوء إلى القرعة للفصل بين مالي و غينيا لبلوع الربع النهائي, الكرة الإفريقية تطورت و لم يعد منالك هامش للحديث عن منتخبات كبرى و أخرى صغرى
هذه الدورة لم تحمل مفاجات كبرى, الأمر الوحيد الذي يشد الإهتمام هو بلوغ غينيا الإستوائية المربع الذهبي لكن هذا الترشح غير مستحق مقارنة باداء هذا المنتخب و مقارنة بالدعم و الهدايا التحكيمية التي حضي بها أمام الغابون و تونس وغيره كما شاهد ذلك الجميع

قراءة المزيد…